fbpx

سوق العمل في الهندسة المدنية

benaa academy

تخرج هذا الشاب الطموح في كلية الهندسة وتحديداً قسم الهندسة المدنية، ليجد نفسه عالقاً بين العديد من المجالات والتخصصات ولا يدري أيهم أنسب له وأيهم قد يحقق له طموحه المستقبلي..

هل يتجه إلى التصميم الإنشائي أم إلى العمل كمهندس تنفيذ بالموقع أم الأفضل أن يتجه إلى أحد تخصصات المكتب الفني وإدارة المشروعات…؟!

وهل من الأفضل العمل بمجال الخرسانات أم التشطيبات، أم الاتجاه لأحد المجالات الأخرى كالطرق والمنشآت المعدنية والشبكات.. إلخ؟!

هل من الضروري أن يكون المهندس المدني ملم بكافة التخصصات، أم يكفي أن يضع كل تركيزه في تخصص واحد فقط.. وهل نحن من نختار أو أن سوق العمل يفرض علينا اتجاه محدد…؟

كل تلك الأسئلة تدور في رأس هذا المهندس حديث التخرج.. ولهذا كتبنا تلك السطور

دعنــا نبدأ يا صديقي.. وإن لم تكن بكامل تركيزك الآن فننصحك باختيار التوقيت المناسب وإعداد مشروبك المفضل قبل قراءتك للمقال.

لمـــاذا الحيـــرة…؟

مهندس على الطريق

تخيل نفسك الآن تجلس في أحد المطاعم لتطلب وجبه تسد بها جوعك، وإذ بقائمة الطعام تحوي 4 أصناف فقط.. في الغالب لن تتردد كثيراً لأن الاختيارات المتاحة محدودة وخلال دقائق ستكون قد اتخذت قراراك، أما إذا دخلت أحد المطاعم الكبرى وأمسكت بقائمة الطعام التي بها عشرات الأصناف فمن المتوقع أنك ستستغرق وقتاً ليس بالقليل في الاختيار.. هذا بالضبط ما يحدث معنا في الحياة العملية.

خريج كلية الحقوق بالتأكيد سيعمل بوظيفة محامي وخريج صيدلة سيعمل صيدلي أو بإحدى شركات الأدوية.. وخريج كلية الطب فلن يعمل إلا طبيب.. ولكن ماذا عن خريج الهندسة المدنية تحديداً!!

ستجد أمامك عشرات المجالات والتخصصات التي من الممكن أن تعمل بها وهذا هو مربط الفرس، فبقدر ما يبدو أن تعدد المجالات والتخصصات هو ميزة ولكنها أيضاً تعتبر عيباً خطيراً لأنك إن لم تنتبه فقد تقع في فخ الحيرة والتردد وإضاعة الفرص.

ما هي الوظائف المتاحة بسوق العمل للمهندس المدني؟

ينقسم سوق العمل الخاص بالتشييد إلى مجالات وتخصصات

المقصود بالمجالات هي “الخرسانات” و “التشطيبات” و “الطرق والكباري” و “المنشآت المعدنية” و “الشبكات والبنية التحتية والأعمال الصحية” و “الأعمال المساحية” و “منشآت الري” و “السكك الحديدية” ……… إلخ

والمقصود بالتخصصات “التصميم” أو “التنفيذ أو “المكتب الفني” أو “إدارة المشروعات” وتلك هي التخصصات الأشهر

ولكن هناك بعض التخصصات الأخرى مثل “ضبط الجودة” و “التسويق والمبيعات” و “SAFETY

يجب أن تعلم أن كل مجال من المجالات يشمل جميع التخصصات.. على سبيل المثال، مجال “الخرسانات” يشمل تخصص التصميم وتخصص التنفيذ وتخصص المكتب الفني وتخصص إدارة المشروعات، وهكذا لباقي المجالات.

وأكثر ما يسبب تشتيت وحيرة لحديثي التخرج من المهندسين والمهندسات هو اختيار المجال والتخصص وما يترتب عليه من قرارات هامة كاختيار مشروع التخرج بالنسبة للطلبة أو تعلم البرامج وحضور الدورات التدريبية والكورسات.

كيف تحدد هدفك الوظيفي كمهندس مدني؟

دعنا نتعلم سوياً كيفية تحديد المجال والتخصص الأنسب لنا.

أكبر خطأ أنت في غنى عن الوقوع فيه هو أن ترغب في تعلم جميع المجالات وجميع التخصصات اعتقاداً منك أن هذا سيزيد من فرص عملك، بالعكس يا صديقي هذا سوف لا يجعلك مميزاً في أي مجال أو تخصص بل ويستحيل عليك كمهندس مهما كانت قدراتك أن تكون ملماً بكل المجالات والتخصصات.

قد يكون من المفيد أن يكون لديك “فكرة” وحد أدنى من المعلومات بأكثر من مجال أو تخصص، ولكن ينبغي عليك أن تكون محدداً في اختيار هدفك ومسارك الوظيفي.

كل ما عليك الآن هو أن تختار مجالاً واحداً فقط وبحد أقصى مجالين

مثال: اخترت مجال “الخرسانات”

كما ذكرنا منذ قليل.. أي مجال يشمل 4 تخصصات أساسية “تصميم وتنفيذ ومكتب فني وإدارة مشروعات”

يمكنك الآن أن تفكر بإحدى الطرق الآتيــة حسب الأنسب لك:

  1. الإلمام بالتخصصات الأربعة للمجال (التصميم والتنفيذ والمكتب الفني وإدارة المشروعات) وترك سوق العمل يحدد لك طريقك لاحقاً.
  2. العمل كمهندس تصميم فقط أو تنفيذ فقط أو مهندس مكتب فني أو إدارة مشروعات فقط.
  3. العمل كمهندس تنفيذ ثم بعد اكتساب خبرات كافية الانتقال للمكتب الفني ثم إدارة المشروعات.
  4. الجمع بين تخصصين أحدهما كوظيفة والآخر كعمل حر.

هكذا الحال بالنسبة لجميع المجالات الأخرى كالطرق أو المنشآت المعدنية وغيرها.

هل يمكن الإلمام بأكثر من مجال في نفس الوقت؟

يمكن الإلمام بمجالين كحد أقصى ولكن بشرط أن يكون مجالين مكملان لبعضهما البعض كالخرسانات والتشطيبات أو الطرق والشبكات أو المساحة والطرق أو تصميم الخرسانات وتصميم المنشآت المعدنية.. إلخ

ولكن لا أنصحك بالجمع بين مجالين لا علاقة لهما ببعض مثل المنشآت المعدنية والطرق أو منشآت الري والتشطيبات.. فهذا يعتبر مضيعة للوقت وتشتيت لمجهوداتك ليس إلا.

أي المجالات وأي التخصصات قد يكون أنسب لي؟

فلنبدأ بالمجالات أولاً.. اختيار المجال يعتمد على قراءتك للسوق في البلد المستهدف للبحث عن عمل، الوضع في مصر قد يختلف عن دول الخليج وكذلك بالنسبة للدول الأوروبية، من الهام أن تكون مطلعاً على رؤية الدولة التي ترغب في العمل بها فيما يخص مشروعات التشييد.. قد تجد في بعض الدول التميز لمجال محدد دوناً عن باقي المجالات، ولكن بشكل عام إذا كنت ترغب في مجال عام يتيح لك الفرص في أي وقت فعليك بالخرسانات، وإذا كنت ترغب في مجال تخصصي نسبياً ولكن سيميزك عن غيرك فعليك بالمنشآت المعدنية أو الـ POST TENSION، أما إذا كنت تستهدف الدول العربية بشكل عام فمن الممكن أن تتجه لمجال الطرق أو البنية التحتية.. وهكذا.

أما بالنسبة لاختيار التخصص المناسب.. فأنصحك أن يكون الاختيار وفقاً لطبيعة شخصيتك وظروفك الاجتماعية أيضاً بالإضافة لمتطلبات سوق العمل.

إن كنت شخصاً لا تجيد استخدام البرامج الهندسية ولا تحسن تعلمها فالتصميم الإنشائي غير مناسب لك

وإن كنت بطبعك شخص خجول ولا تجيد التعامل مع الفئات المختلفة فالموقع ليس المكان المناسب لك

إن لم تكن شخص منظم ومرتب فلا تتجه لإدارة المشروعات

وإن كنت شخص لا تجيد العمل ضمن فريق فالمكتب الفني ليس أنسب مكان لك

شخص حركي يجيد التعامل مع الآخرين يتقن المهارات الإدارية.. التنفيذ أنسب تخصص

شخص منظم طموح ولديه أسس فنية قوية.. المكتب الفني وإدارة المشروعات أنسب تخصص

شخص أكاديمي يجيد البرامج الهندسية وتطبيقاتها ولا يمل من العمل المكتبي.. التصميم هو أنسب تخصص

وهكذا يمكنك التفكير وفقاً لأولوياتك وميولك في المراحل المختلفة.

إن كنت وصلت الي تلك السطور من المقال فأنت الآن قد فهمت تقسيم سوق العمل إلى “مجالات” و “تخصصات” وتستطيع الآن وفقاً لتطلعاتك ورؤيتك أن تختار المجال والتخصص الأنسب لك، وبهذا تصبح كل قراراتك المستقبلية مبنية على رؤية واضحة ومحددة.

اختياراتك قراراتك المصيرية أثناء مرحلة الدراسة الجامعية وكذلك بعد التخرج ينبغي أن تكون وفقاً لأهداف واضحة ومحددة لكيلا تضيع وقتك وتشتت طاقتك في تعلم ما قد لا يفيدك مستقبلاً وما لا ينعكس على عملك لاحقاً.

إن كنت ترغب في معرفة كيف تصبح مهندساً متميزاً ولديك من المهارات ما يفتح لك آفاق عمل واعدة، فسننتظرك في المقال القادم والذي سنتناقش فيه سوياً عن متطلبات سوق العمل بكل مجال وكل تخصص وكيفية أن تكون مؤهلاً لاقتناص الوظيفة المناسبة لك بكل جدارة.

إعداد المقالة للمهندس / مصطفى عفيفى

مقالات ذات صلة

مطلوب مهندس مدني

عزيزي المهندس قارئ المقال.. أقدر تماماً إحساسك بالإحباط وفقدان الأمل وكم مشاعر السخط والغضب التي قد تلازمك خلال رحلتك للبحث عن الوظيفة المناسبة لأسباب كلنا…

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *