fbpx

مطلوب مهندس مدني

عزيزي المهندس قارئ المقال.. أقدر تماماً إحساسك بالإحباط وفقدان الأمل وكم مشاعر السخط والغضب التي قد تلازمك خلال رحلتك للبحث عن الوظيفة المناسبة لأسباب كلنا نعلمها، ولكن دعنا نكن موضوعيين وواقعيين، فتذمرك من أوضاع المهندسين على مواقع التواصل الاجتماعي لن يغير من الأمر شيء، إن كنت بلا عمل الآن دعنا نبحث عن حلاً..

قبل قراءتك للمقال أريدك أن تجيب على 5 أسئلة، إن أجبت عليهم فلن يٌعيقك عن إيجاد الوظيفة المناسبة إلا إتمامك لقراءة المقالة.

السؤال الأول: لماذا لا تجد عملاً؟

السؤال الثاني: هل حددت أهدافك الوظيفية؟

السؤال الثالث: هل أنت مؤهل للوظيفة التي تقدم عليها؟

السؤال الرابع: هل أعددت سيرة ذاتية احترافية؟

السؤال الخامس: هل تعلم كم شخصاً غيرك ينافسك للحصول على نفس الوظيفة؟

حتى لا أرهقك دعنا نجب سوياً عن تلك الأسئلة..

السؤال الأول.. لماذا لا تجد عملاً؟

باختصار لاختلال ميزان العرض والطلب، كل ما عدا ذلك هي أسباب ثانوية ليس لها أي اعتبار إن انضبط ميزان العرض والطلب، بمعنى أوضح..

عدد خريجين يساوي أو أقل من احتياجات سوق العمل.. النتيجة جميع المهندسين يشغلون وظائف مناسبة

عدد خريجين أكثر من احتياجات سوق العمل.. النتيجة آلاف من المهندسين بدون عمل

السؤال الثاني.. هل حددت أهدافك الوظيفية؟

من مزايا وعيوب الهندسة المدنية في نفس الوقت هي تنوع المجالات وتعدد التخصصات، فبقدر ما قد تبدو أنها تتيح فرص عمل أكثر، ولكنها أيضاً تسبب تشتيت للمهندس حديث التخرج، إياك أن تبدأ حياتك العملية بالبحث عن أي وظيفة في أي مجال وأي تخصص وإلا سيطول بحثك بلا جدوى، حاول أن تكون محدداً قدر استطاعتك.

ببساطة.. الهندسة المدنية بها مجالات (خرسانات، تشطيبات، طرق، منشآت معدنية.. إلخ)

وتخصصات (تصميم، تنفيذ، مكتب فني، إدارة مشروعات.. إلخ)

وشركات مختلفة (مقاولات، استشارات هندسية، استثمار عقاري… إلخ)

إن كنت تبحث عن أي وظيفة بأي مجال وأي تخصص وفي أي شركة فأبشرك بأنك كمن يبحث عن إبرة في كوم قش، ينبغي عليك أن تكون محدداً قدر إمكانك، فمثلاً.. أنا قررت أن أتجه للعمل بمجال الخرسانات تخصص التصميم الإنشائي فسأستهدف المكاتب الاستشارية، أو أنا قررت العمل بمجال الطرق تخصص الموقع فسأبحث عن شركات مقاولات طرق.. وهكذا.

تحديدك لهدفك الوظيفي سيختصر عليك كثيراً في رحلة البحث عن عمل، ومن الطبيعي في تلك المرحلة أن تشعر بشيء من الحيرة في تحديد هدفك الوظيفي من الأساس *سنتحدث عنها بالتفصيل في مقال آخر*

السؤال الثالث.. هل أنت مؤهل للوظيفة التي تقدم عليها؟

نفترض أنك استغرقتك وقتك في التفكير وحددت هدفك الوظيفي (كمجال وتخصص) ينبغي عليك قبل البدء في البحث عن عمل وقبل أن تعبر عن سخطك من قله الوظائف المتاحة أن تكون صريحاً مع نفسك لأقصى درجة، لماذا سيوظفك صاحب العمل..؟ إلى أي درجة أنت مؤهل لشغل تلك الوظيفة؟ أنا لا أتحدث هنا عن سنوات الخبرة لأنني أخاطب حديثي تخرج ولكنني أقصد مؤهلاتك ومهاراتك العلمية، ما البرامج التي تتقنها، الدورات التدريبية التي حصلت عليها، الكتب التي قرأتها، الأكواد التي اطلعت عليها… إلخ.

هل تدري ما الخطأ الأكثر تكراراً والذي يقع فيه أغلب الخريجين الجدد من المهندسين؟! هو أن طالب هندسة يبادر بتطوير مهاراته من خلال الدورات التدريبية والكورسات وغيره قبل تحديد الهدف الوظيفي، والنتيجة المؤسفة.. سيرة ذاتية بها العديد من المؤهلات والدورات والمهارات ولكنها لا علاقة لها ببعضها البعض ولا تؤهل لوظيفة محددة بعينها، فتجد اختيار مشروع التخرج لا علاقة له بالدورات التدريبية التي حصل عليها المهندس وكلاهما لا علاقة له بالوظيفة المتقدم إليها، يجب أن تكون محدداً جداً في اختيارك للبرامج التي تتعلمها والدورات التي تحصل عليها واختيارك لمشروع تخرجك بحيث تتلاقى كل مؤهلاتك ومهاراتك عند نقطة واحدة وهي متطلبات الوظيفة التي تتقدم إليها (هدفك الوظيفي المحدد مسبقاً)

السؤال الرابع: هل أعددت سيرة ذاتية احترافية؟

كثير من الخريجين الجدد يغفل عن أهمية إعداد سيرة ذاتية احترافية، قد تكون مهندساً متميزاً بالفعل ومحدداً في هدفك الوظيفي ومؤهلاً للوظيفة المتقدم إليها ولكنك ظلمت نفسك بسيرة ذاتية لا تعبر عنك بالقدر المطلوب، لا تقلل أبداً من أهمية إعداد سيرة ذاتية احترافية فهي الانطباع الأول عنك لدى مسئول التوظيف بالشركة.

في مقال آخر سوف نتحدث عن كيفية إعداد سيرة ذاتية وإخراجها بشكل احترافي، ولكنك بكل سهولة يمكنك إعداد سيرة ذاتية من هنا:  

السؤال الخامس: هل تعلم كم شخصاً غيرك ينافسك للحصول على نفس الوظيفة؟

أنت الآن قد حددت هدفك الوظيفي وأصبحت مؤهلاً له وأعددت سيرة ذاتية احترافية، ولكنك يقيناً ستحبط عندما ترسل سيرتك الذاتية لعشرات الشركات ويطول انتظارك ولا تجد رداً.. هل تعلم لماذا؟ ببساطة لأن آلاف المهندسين غيرك أرسلوا سيرتهم الذاتية لنفس الشركة وينافسونك على نفس الوظيفة، وكلما ازداد عدد المتقدمين لنفس الوظيفة كلما تضاءلت فرصتك أنت، فما الحل!!؟؟

إن كنت قد وصلت إلى تلك السطور من المقالة فإنك أغلب الظن تشعر بالإحباط الآن لأننا حتى الآن لم نخبرك حلاً ولكننا فقط وضحنا المشكلة وأسبابها.. إليك الحل إذن

كيف تبحث عن عمل؟

كلمة السر في رحلة البحث عن العمل هي “الاحتمالات” أرسل سيرتك الذاتية لأكبر عدد ممكن من الشركات بكل الطرق الممكنة في نفس الوقت ستزداد احتمالية حصولك على الوظيفة المناسبة وستقل فترة انتظارك، لا تبحث عن عمل بطريقة واحدة فقط، سنخبرك خلال هذه المقالة عن 10 طرق يمكنك اتباعها لاقتناص فرصة العمل المناسبة.

الطريقة الأولي | Sending CV via E-mails:

هي الطريقة الأكثر استخداماً لكل من يبحث عن عمل، كل ما عليك هو متابعة إعلانات التوظيف المختلفة وإرسال سيرتك الذاتية عبر البريد الإلكتروني للشركات، ولكن هناك بعض النصائح الهامة

طريقة إرسال الإيميل نفسها قد تحدث فارق كبير، من فضلك ابحث قليلاً على جوجل أو يوتيوب عن كيفية إرسال إيميل احترافي، هناك عشرات الأخطاء التي نقع بها عند مخاطبة الشركات عبر البريد الإلكتروني مثل ترك خانة الـ Subject فارغة أو كتابة اسم الشخص بدلاً من كود الوظيفة، أو كوضع إيميل أكثر من شركة بخانة الـ CC أو رفع الـ CV في ملف مضغوط أو بأي صيغة غير pdf مثل docx أو png أو jpg ، كل تلك التفاصيل التي فد تبدو لك هامشية إن اهتممت بها ستحدث فارقاً كبيراً.

الطريقة الثانية | Apply Online Applications:

لا تنتظر إعلان الوظيفة يا صديقي، فقد يطول انتظارك، أنصحك بالبحث عن مواقع الشركات الكبرى على الإنترنت، ومن خلال تلك المواقع يمكنك مليء استمارة توظيف والتي ستجعل بياناتك مسجلة بقاعدة بيانات الشركة ولها الأولوية عند احتياج الشركة لتوظيف عاملين جدد، كثير من الشركات أصبحت لا تعلن عن وظائف وتكتفي فقط بفرز البيانات المسجلة لديهم.

بصفة مستمرة يجب عليك متابعة مواقع جميع الشركات الكبرى التي تستهدفها خلال رحلة البحث عن الوظيفة المناسبة.

الطريقة الثالثة | موقع Linked-in:

أغلب الظن أنك تقضي الكثير من وقتك على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة فيسبوك وإنستغرام وتيك توك..، ولكن مستقبلك المهني يحتم عليك قضاء المزيد من الوقت على موقع Linked-in والذي يعد حالياً من أهم الوسائل لاقتناص فرص العمل على مستوى العالم.

تواجدك بقوة على موقع لينكد إن ليس رفاهية، لأن مسئولي التوظيف بالشركات الكبرى متواجدون بشكل دائم على لينكد إن يمكنك بكل سهولة التواصل معهم إن كنت ترغب في اقتناص فرصة عمل متميزة.

من مزايا Linked-in أنه يساعدك على تكوين شبكة علاقات قوية مع مهندسين يعملون بشركات كبرى في نفس مجالك وتخصصك.

أنصحك بإعطاء المزيد من الاهتمام حقاً بحسابك على لينكد إن وتعلم كيف يكون حسابك احترافي وجاذباً لفرص العمل.

الطريقة الرابعة | معارض التوظيف | Job Fairs:

إحدى أهم طرق التواصل مع الشركات الكبرى سواء المحلية أو الأجنبية هي حضورك لفعاليات ملتقيات التوظيف، الملتقيات التوظيفية أو الـ JOBFAIRS هي عبارة عن تجمعات توظيفية يتم عقدها على فترات متفاوتة على مدار العام برعاية شركات ومؤسسات كبرى، وفي الغالب تُعقد بأحد الفنادق المشهورة.

إن التزمت بمتابعة الملتقيات التوظيفية بصفة مستمرة والاشتراك فيها، سيكون لديك فرصة كبيرة جداً في التقديم لكبرى الشركات.

من المهم عند ذهابك لأي JOB FAIR أن تكون سيرتك الذاتية جاهزة ومعك عدد كبير من النسخ المطبوعة لكي تسلمها للشركات الموجودة بالملتقى.

الطريقة الخامسة | مواقع التوظيف:

إحدى أفضل الطرق وأكثرها تأثيراً هي أن تقوم بإنشاء حساب على مواقع التوظيف الشهيرة والتي تعتبر حلقة الوصل بين الشركات التي تبحث عن عاملين وبين من يبحثون عن عمل، أغلب تلك المواقع مجانية كل ما عليك هو ادخال بياناتك والمسميات الوظيفية التي تستهدفها وسيتم التواصل معك عند ترشيحك لإحدى الوظائف المناسبة؟

من مواقع التوظيف التي نرشحها لك:

موقع فرصنا: forasna.com

موقع بيت دوت كوم: bayt.com

موقع چوبزيلا: jobzella.com

موقع وظف: wuzzuf.net

وظائف موقع OLX  

وظائف الوسيط  

الطريقة السادسة | Walk-in:

طريقة مرهقة نوعاً ما ولكنها من أكثر الطرق فاعلية وستختصر عليك الكثير من الوقت في رحلة البحث عن الوظيفة المناسبة، المقصود بالـ Walk in هو تقديم سيرتك الذاتية باليد سواء بمقرات الشركات نفسها أو بمواقع المشاريع.

تلك الطريقة تحديداً لها مزايا وعيوب.. عيبها هو المشقة وأنك قد تتعرض أحياناً للحرج ولكن ميزتها أن فرصة نجاحها تفوق باقي الطرق مجتمعة.

ستقوم باستهداف منطقة معينة في رحلة البحث، وليكن مثلاً لو لديك النية في البحث عن عمل في محافظة كبيرة مثل القاهرة أمامك هنا اتجاهين، إما أن تتجه لمقرات إدارات الشركات أو تتجه لمواقع المشاريع الإنشائية نفسها.

بالنسبة لمقرات الشركات فأغلب الشركات إما تكون مقراتها في المناطق والأحياء المشهورة مثل مدينة نصر ومصر الجديدة والتجمع الخامس.. إلخ، أو بالقرب من أجهزة المدن الجديدة مثل مدينة بدر والشروق والتجمعات والشيخ زايد و6 أكتوبر… إلخ.

بالنسبة لمواقع المشاريع من الممكن أن تتجه إلي المناطق التي بها أكثر من مشروع مثل العاصمة الإدارية (R1, R2, R3,R5, R8) ، مدينة الجلالة، العلمين الجديدة، مدينة المستقبل، توسعات التجمع الخامس  (اللوتس الشمالية، سور المخابرات، الأندلس، النرجس الجديدة، دار مصر، أرض المعارض، بيت الوطن) و 6 أكتوبر (التوسعات الشمالية، توسعات طريق الواحات)… إلخ

ليس بالضرورة إطلاقاً أن تذهب لمقرات ومشاريع الشركات الكبرى فقط، الأنسب في البداية أن تذهب لشركات و مكاتب مقاولات متوسطة حتى و إن كانت غير مشهورة لأن فرصتك هناك في البداية ستكون أكبر.

الطريقة السابعة | دائرة أقاربك وأصدقائك ومعارفك:

علاقاتك ثم علاقاتك ثم علاقاتك.

كثير من الشركات لن تجد لهم إعلانات توظيف إطلاقاً، هل تعلم لماذا..؟ ببساطة لأن تلك الشركات عندما يكون متاح لديهم فرص عمل فإنهم يقومون بعمل ما يسمى إعلاناً داخلياً، عن طريق الإعلان داخل الشركة فقط بين موظفيها، وعلى من يجد شخصاً مناسباً للوظائف الشاغرة أن يقم بترشيحه للتقديم لشغل الوظيفة، لاحظ أن هذا يختلف عن (الواسطة) لأن من يتقدم للعمل يمر بجميع إجراءات التوظيف من مقابلة عمل واختبارات وخلافه.

لذا ينبغي عليك أن توسع دائرة علاقاتك المهنية، كون صداقات مع مهندسين أكبر منك سناً يعملون بشركات مختلفة وكن على اتصال دائم بهم، بحيث تكون المرشح الأول بالنسبة لهم إن كنت مؤهلاً لإحدى الوظائف المتاحة بالشركات التي يعملون بها.

إن كنت لا تزال طالباً جامعياً أو لا زلت تتردد على جامعتك، حاول أن تستغل تواجدك وسط عدد كبير من الأساتذة الجامعيين من أعضاء هيئة التدريس، حافظ على علاقة طيبة تواصل دائم معهم، العديد منهم يكون لديه عمل خاص خارج الجامعة سواء مكاتب استشارية أو مكاتب هندسية أو مقاولات، وبالتالي لديهم شبكة علاقات قد تساعد في ترشيحك لفرص عمل مناسبة، يمكنك تطبيق هذا الأمر أيضاً في الدورات التدريبية أو الدراسات العليا.

إن كنت حالياً في فترة الخدمة العسكرية، دعني أخبرك أن تلك الفترة مع مشقتها ولكنها من أنسب الفترات لتوسيع دائرة علاقاتك ومعارفك.

الطريقة الثامنة | إعلانات نقابة المهندسين:

أعلم أنك في الغالب لا تتردد كثيراً على مقرات نقابة المهندسين، ولكن مالا تعلمه أن هنالك ما يسمى (لجنة التوظيف) بنقابة المهندسين أنصحك بتقديم طلب توظيف من خلالهم، بالإضافة لمتابعة إعلانات التوظيف التي يتم طرحها بمقرات ونوادي النقابة.

الطريقة التاسعة | إعلانات الجرائد:

أعلم أننا في القرن الحادي والعشرون وأنك في الغالب لم تمس جريدة بيدك منذ شهور وربما سنوات، ولكن دعني أخبرك أن هناك شركات حتى الآن تعتمد في توظيفها على إعلانات الجرائد فقط، فيفضل متابعة إعلانات الجرائد المعروفة مثل الأهرام والوسيط.

الطريقة العاشرة | Freelancing websites:

ليس شرطاً أن تكون الوظيفة التي تبحث عنها هي وظيفة بدوام ثابت، يمكنك العمل كـ Freelancer من خلال أحد مواقع الـ Freelancing المشهورة، وهي عبارة عن مواقع عالمية تستطيع إنشاء حساب شخصي عليها وعرض مهاراتك في أي تخصص أو مجال عمل، ويمكنك تقديم خدمات مدفوعة للغير على مستوى العالم مثل عمل تصميمات هندسية أو لوحات Shop Drawing أو حصر كميات أو جداول زمنية.. إلخ، تلك المواقع ليست مقتصرة على المهندسين ولكنها مواقع عمل حر لجميع التخصصات.

من أشهر مواقع الـ Freelancing:

freelancer.com

peopleperhour.com

upwork.com

fiverr.com

في الختام..

لا تترك باباً إلا وطرقته، اجتهد قدر استطاعتك، تمسك بكل السبل المتاحة وكن على يقين تام أن رزقك لن يذهب لغيرك وإن طال انتظارك، وكما أن هناك رزقاً تطلبه فهنالك أيضاَ رزقاً يطلبك.

الله عز وجل يقول:

“وَفِي السَّمَاءِ رِزْقُكُمْ وَمَا تُوعَدُونَ * فَوَرَبِّ السَّمَاءِ وَاْلأَرْضِ إِنَّهُ لَحَقٌّ مِثْلَ مَا أَنَّكُمْ تَنطِقُونَ”

 قام بإعداد هذا المقال، المهندس/ مصطفي عفيفي

 

مقالات ذات صلة

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *